الرئيسية »

لمحة تاريخيـة

بعد أن تأسست أول مجموعة كشفية في مدينة القدس العام 1921 (المدرسة الرشيدية) رأت مجموعة من شباب مدينة رام الله ضرورة إقامة مجموعة كشفية لما في ذلك من أهداف نبيلة ومبادئ سامية، وأهمية في تربية الشباب، وعرفت هذه المجموعة باسم فرقة جوالة رام الله الأولى سنة 1927، وفي سنة 1930 ضمت في صفوفها فرقة للكشاف وزمرة للأشبال، ومن حينها عرفت باسم سرية رام الله الأولى. وسارت بخطى واسعة لتزداد فروعها الثلاثة فرعاً رابعاً وهو فرقة المرشدات التي تأسست العام 1962، وعرفت باسم (فرقة مرشدات سرية رام الله الأولى)، وفرعاً خامساً العام 1964 (فرقة الكشاف المتقدم).

 ونتيجة للتطور والتوسع الكبيرين في نشاطات السرية في المجالات كافة الذي ترافق مع التطور الكبير في البنية التحتية والمرافق الرياضية والفنية والترفيهية، قررت السرية تبديل المجلس الكشفي (في منتصف التسعينيات من القرن الماضي) كأعلى هيئة تدير وتشرف على كافة أنشطة المؤسسة بمجلس إدارة. 

 تتالى على رئاسة المجالس الكشفية ومجلس الإدارة في السرية عدد كبير من القادة الذين لم يبخلوا بوقتهم وجهدهم لتقديم خدماتهم الجليلة، لما كانت سريتنا كما هي الحال عليه الآن، ترقى سلم المجد بخطى واسعة في تقديم الخدمة لمجتمعنا الحبيب.  هؤلاء المعلمون هم:

أديب إسحق             جريس البابا                         لبيب حشمة

إبراهيم زرو             إلياس ظريفة                         يوسف ظريفة

إبراهيم حبيب         عيسى موسى أيوب           جميل مزرعاوي

هاني عوض     عصام الرفيدي                   ناصيف الحصري

          فايق خوري – رئيس مجلس الإدارة الحالي